المرجع الديني اية الله سبحاني:
جاهد العلماء على مر العصور في سبيل حفظ الدين
تنا
واكد المرجع الديني اية الله سبحاني على أن العلماء جاهدوا على مر العصور في سبيل حفظ الدين ومنعوا القضاء على الاسلام الاصيل، فالميرزا الشيرازي حفظ استقلال البلد من خلال فتواه بتحريم التنباكو.
تاریخ النشر : الجمعة ۳۰ ديسمبر ۲۰۱۶ الساعة ۱۰:۰۱
كود الموضوع: 255379
 
أشار المرجع الديني اية الله سبحاني خلال حفل تكريم المرحوم اية الله السيد هادي ميلاني والذي انعقد في مدرسة الامام الكاظم (ع) بقم المقدسة، أشار الى حديث للامام الكاظم (ع)، مبينا: أن الامام عليه السلام يصف العلماء بالحصن الحصين الذي يمنع تسلل السراق الى المدينة.

واضاف: ان الاسلام بمثابة المدينة وحصنها هم العلماء، فالعلماء حفظوا الاسلام من التحريف واستمروا بما كان يعمل به الائمة الطاهرين الذين كانوا يحرصون على حفظ العقيدة من التحريف.

واكد المرجع الديني اية الله سبحاني على أن العلماء على مر العصور جاهدوا في سبيل حفظ الدين ومنعوا القضاء على الاسلام الاصيل، فالميرزا الشيرازي حفظ استقلال البلد من خلال فتواه بتحريم التنباكو، الشيخ فضل الله حفظ الدستور في البلد وقدم في هذا المجال روحه الشريفة حيث تم اعدامه من قبل اعداء الشعب ولهذا فان هؤلاء العلماء هم حصون الاسلام.

وبين اية الله سبحاني أنه في زماننا هذا يقوم العلماء بنشاط كبير، موضحا: ان المرجع الديني اية الله بروجردي قدم خدمات كبيرة للاسلام على الوجه العموم وللتشيع على الوجه الخصوص، وبعده كان الامام الخميني (قدس) هو الحصن الحصين للاسلام، علماءنا كانوا حصون الدين على مر العصور ولذلك علينا أن نقدرهم ونبجلهم لانه اذا ما كان هؤلاء العلماء كان بامكان الاعداء ان يتسللوا الى الدين ويقوموا بتحريفه.

وقال المرجع الديني اية الله سبحاني: أن اية الله ميلاني استقر في مشهد عام 1332الشمسية وتمكن خلال 23 عام ان يحدث تحولا كبيرا في الحوزة العلمية بمشهد المقدسة، حيث أسس نظام تعليمي جديد ومدارس علمية جديدة، وقام بايفاد المبلغين والدعاة الى المناطق المختلفة في الداخل والخارج، متابعا، أن اية الله ميلاني قام بتربية فقهاء وعلماء لاستجابة المتطلبات العلمية والرد على اسئلة الناس.

وختم اية الله سبحاني، قائلا: ان الخدمات التي قدمتها اية الله ميلاني للثورة الاسلامية من خلال خطاباته ورسائله في دعم الثورة الاسلامية أصبحت واضحة للجميع، وكان المرحوم من الملازمين للامام الخميني (قدس).
Share/Save/Bookmark