لاريجاني: الاصلاحات الاقتصادية العميقة اهم مسؤولية تضطلع بها الحكومة القادمة
تنا
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني بان المسؤولية الاهم للحكومة القادمة هي ايجاد الاصلاحات الاقتصادية العميقة في ايران، والتي تتطلب التلاحم الوطني.
تاریخ النشر : الخميس ۱۳ يوليو ۲۰۱۷ الساعة ۱۱:۴۴
كود الموضوع: 275016
 
وفي كلمة له مساء الاربعاء خلال المؤتمر العشرين للهيئة العامة لنقابة هندسة البناء في ايران، المنعقد في مدينة ارومية مركز محافظة اذربيجان الغربية (شمال غرب)، ان المسؤولية الاهم للحكومة الثانية عشرة (القادمة) هي ايجاد الاصلاحات الاقتصادية العميقة في البلاد الا ان انجاز هذه الاصلاحات بحاجة الى التلاحم الوطني بين الشعب واركان الحكومة والخبراء.
واعتبر ان هنالك العديد من المشاكل الاقتصادية التي تجعل المرتبة الاقتصادية للبلاد غير ملائمة في المنطقة والعالم، رغم ما تمتلكه البلاد من امكانيات وطاقات وفيرة.
واشار الى شعار العام وهو 'الاقتصاد المقاوم؛ الانتاج وتوفير فرص العمل'، واعتبر الانتاج الوطني بحاجة الى ارضية مناسبة للاستثمارات وقال، انه وفي ضوء شعار العام ينبغي على جميع المسؤولين بذل الجهود في مسار تنفيذ هذا الشعر وتحقيقه.
واكد ضرورة عدم اخفاء المطالب وراء الانجازات واضاف، ان سيادة الشعب الدينية في البلاد والتي يقر بها الاعداء ايضا، تعتبر امرا قيما ولكن ينبغي تبيين المشكلات للعمل على معالجتها وتوفير الارضية للمزيد من تحقيق النمو في البلاد.
/110
Share/Save/Bookmark