أوبك: تراجع الإنتاج في أغسطس والسوق تتجه نحو التوازن
تنا
أكدت منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» يوم الثلاثاء تراجع الإنتاج في شهر أغسطس الماضي، معتبرة ذلك إشارة إلى اتجاه نحو مزيد من التوازن في العرض والطلب.
تاریخ النشر : الأربعاء ۱۳ سبتمبر ۲۰۱۷ الساعة ۰۹:۴۹
كود الموضوع: 283489
 
وأوضحت المنظمة في تقرير أن إنتاج الدول الأربع عشرة الأعضاء تراجع إلى 32.755 مليون برميل يوميًا في الشهر الماضي من 32.834 مليون برميل يوميًا في يوليو، وفق «فرانس برس».

واتفقت دول أوبك ومنتجون آخرون بينهم روسيا في مايو على تمديد العمل بخفض الإنتاج حتى 2018 لخفض التخمة في العرض وتحسين الأسعار. وقالت أوبك إن نيجيريا المستثناة من اتفاق خفض الإنتاج، زادت إنتاجها الشهر الماضي.

في حين تراجع الإنتاج في ليبيا المستثناة كذلك وفي فنزويلا في حين يواجه البلدان أزمات سياسية. وتراجع الإنتاج كذلك في العراق.

وقال الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو  الاثنين في أوكسفورد: «من الواضح أن السوق تتجه نحو التوازن بدعم من التزام أعضاء أوبك ومشاركة الدول غير الأعضاء بتصحيح الإنتاج»، وفق اتفاق التعاون المبرم السنة الماضية.

وفي هذه الأثناء، راجعت أوبك تقديراتها للطلب العالمي على النفط إلى 96.77 مليون برميل يوميًا هذه السنة بزيادة 1.42 مليون برميل يوميًا. ويتوقع ارتفاع الطلب بنحو 1.35 مليون برميل يوميًا في 2018 مع ارتفاع استهلاك الدول الغنية.

وقال التقرير إن الطلب على النفط كان قويًا في الربع الثاني من 2017 ولا سيما في الأميركيتين وفي أوروبا. وتعليقاً على تأثير الإعصار هارفي على الإنتاج، قالت أوبك إن «صناعة الطاقة الأميركية تتعافى بسرعة على ما يبدو». غير أن مرور الإعصار إيرما زاد الخشية من موسم أعاصير مدمرة هذه السنة «مع تأثيرات محتملة على سوق النفط» لكن أوبك وعدت بأن تفعل كل ما بوسعها للحفاظ على «استقرار وأمان» سوق النفط.

ورغم جهود خفض الإنتاج لا تزال أسعار النفط تجد صعوبة في الارتفاع والبقاء فوق 50 دولارًا للبرميل. وبلغ سعر برميل نفط تكساس (الثلاثاء) 48.22 دولار ونفط برنت 54.23 دولارًا.
/110
Share/Save/Bookmark
کلمات رئيسية: منظمة «أوبك»، تراجع الإنتاج ، التوازن في العرض والطلب. 50 دولارًا للبرميل