يونسي: الطائفة الارمنية جزء مهم من تاريخ ايران وثقافته
تنا
ااشاد المساعد الخاص للرئيس الايراني في شؤون القوميات والطوائف الدينية علي يونسي بالطائفة الارمنية ووصفها بانها جزء لايمكن فصله عن الثقافة الوطنية الايرانية.
تاریخ النشر : الاثنين ۲ يناير ۲۰۱۷ الساعة ۰۹:۰۱
كود الموضوع: 255681
 
وقال يونسي، في تصريح ادلى به لدى لقائه اسرة الشهيد جوزف شاهينيان اثناء حرب السنوات الثمانية (شنها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) ان الارمن يعدون من العناصر المؤثرة في التطورات السياسية والاجتماعية والثقافية في تاريخ هذا البلد.

وهنأ اسرة الشهيد شاهينيان وجميع الارامنة والمسيحيين في العالم بذكرى ميلاد السيد المسيح (ع) وبدء العام الميلادي الجديد، معربا عن امله ان يكون العام الجديد عاما مفعما بالسلام والاستقرار والعطف لجميع سكان العالم.

واعتبر ان رسالة النبي عيسى المسيح (ع) وجميع الانبياء تتمثل بنشر الرحمة والمحبة، مؤكدا على ضرورة ان يضاعف الجميع جهودهم في هذا السياق.

ووصف مشاعر الايرانيين تجاه الطائفة الارمنية بانها ايجابية للغاية، معتبرا ان العلاقات بين هذه الطائفة والشرائح الاخرى منبثقة من جذور الصداقة التاريخية العميقة والاواصر الثقافية الواسعة فيما بينها.

من جهتها اعربت والدة الشهيد جوزف عن شكرها ليونسي على حضوره في منزل الشهيد وقالت، انها قدمت ابنها لله منذ ولادته.

ويشار الى ان جوزف شاهينيان استشهد عام 1985 في محافظة خوزستان اثناء حرب السنوات الثمانية وكان عمره 23 عاما.
Share/Save/Bookmark