40 مدينة إسلامية يجمعها مصور تركي في كتاب يدعو للوحدة والتقارب
تنا
قال دورغوت، قال في حوار مع وكالات الانباء إنه يلتقط الصور في الدول الإسلامية، منذ عام 2010، ضمن مشروعه لإصدار كتاب "40 مدينة إسلامية"، يضم صورا لأبرز مدن العالم الإسلامي.
تاریخ النشر : الأحد ۸ يناير ۲۰۱۷ الساعة ۰۸:۳۷
كود الموضوع: 256222
 
ولفت إلى أن المعيار الذي اختار على أساسه المدن الأربعين "هو علاقتها بالأنبياء والصحابة والأولياء".
وعن دوافع إعداد الكتاب، أوضح دورغوت "لم أفكر في المشروع من منطلق تاريخي توثيقي، وإنما كانت نقطة الانطلاق بالنسبة لي، الفوضى التي يشهدها العالم الإسلامي".

وتابع أن " مواطني دول العالم الإسلامي لا يعرفون الكثير عن بعضهم البعض، بالرغم من وجود العديد من النقاط المشتركة بين السكان في المغرب والسعودية وإيران والأناضول (تركيا) على سبيل المثال".

وشدد المصور التركي "في الحقيقة نحن لا نختلف عن بعضنا البعض، إلا أننا لا نلحظ ذلك إننا نسمع الأذان نفسه من مآذننا ونتوجه للقبلة نفسها في صلاتنا".

وأضاف "ولذلك أردت من خلال مشروع الكتاب، التركيز على النقاط والقيم المشتركة بين سكان العالم الإسلامي”.

وعن الصعوبات التي واجهته حتى الآن في مشواره، قال دورغوت إن "التصوير كان يختلف من دولة إلى أخرى، ففي بعض الدول كان بإمكاني التصوير بحرية تامة، وفي دول أخرى كان عليّ أن أتجول مع مجموعات سياحية لألتقط الصور دون أن أتعرض لمشاكل مع السلطات، هذا فضلا عن أنني زرت بعض المدن أكثر من مرة حتى تمكنت من التقاط الصور التي أريدها".

ويرغب دورغوت زيارة بغداد وكربلاء والنجف في العراق، ومزار شريف وهرات في أفغانستان، وأورومجي وهوتان في تركستان الشرقية، وتمبكتو في مالي، والقاهرة في مصر، لتصويرها وضم صورها إلى كتابه.
وأوضح "لا يمكن لكتاب عنوانه 40 مدينة إسلامية، أن لا يتضمن صورا عن بغداد .
Share/Save/Bookmark